رابطة قاسيون لأتحاد شبيبة الثورة
أهلا بكم في موقع رابطة قاسيون لأتحادشبيبة الثورة
نحو انطلاقه جديده .. لاسترجاع مكانه موقعنا.. ساعدنا لنرتقي مره اخري

اذا كنت زائرا لاول مره فأهلا وسهلا بك اخا عزيزا

واذا كنت زائرا دائما .. يسعدنا تسجيلك معنا وانضمامك الينا

وان كنت عضوا .. سجل دخولك وساعدنا لنرقي مره اخري

منتظركم جميعا

ضع بصمتك معنا


مدير موقع رابطة قاسيون:صالح جمال الدين


منتدى الشباب السوري رابطة قاسيون شعر أغاني صداقة صور مشاهير موقع اكاديمية منوعة وشاملة..ترفيهية ثقافية..دينية..تعليمية.أجتماعية..رياضية.وجميع برامج الانترنت والكمبيوتر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دمشق اول مدينة بالعالم تباع بها البوظة بالعالم ...., السوريون أهدوا البوظة للعالم واستطاعوا حل مشكلة التبريد في الصيف‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح جمال الدين
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

المدرسة أو الجامعة : إدارة أعمال في الجامعة البريطانية
عدد الرسائل : 278
العمر : 26
النجوم : 10478
تاريخ التسجيل : 06/01/2011

مُساهمةموضوع: دمشق اول مدينة بالعالم تباع بها البوظة بالعالم ...., السوريون أهدوا البوظة للعالم واستطاعوا حل مشكلة التبريد في الصيف‏   الثلاثاء فبراير 22, 2011 1:57 am

يحب السوريون تذوق بوظة\هم العربية "الايمع" الغنية بالفستق الحلبي والمعجونة بالقشطة البلدية بينما يحب أطفالهم البوظة المصنوعة من قطع التوت الشامي والفريز البلدي "الفراولة" وغيرها من المنكهات الطبيعية.
تعتبر دمشق أول مدينة تباع فيها هذه المادة فهي تعد اختراعا سوريا بامتياز إذ أن المصادر تقول أنه في عام 1895 نجح شاب دمشقي يدعى محمد حمدي بكداش في تحويل مهنة آبائه في بيع عصير الليمون البارد إلى ماركة عالمية أصبحت ملتصقة بدمشق وفلكلورها وتراثها الشعبي وتاريخها الحضاري إذ اكتشف ذلك الشاب أن إضافة نبات ينمو في جبال سورية وهو السحلب إلى الحليب وتبريدهما ينتج ما يعرف الآن بالبوظة العربية "الايمع" أو "الايما" كما هو لفظها بالتركية في ذلك الزمان .
والآن بعد نحو 115 عاما لايزال محل "بكداش" في سوق الحميدية معلما بارزا من معالم السوق ودمشق فقد زاره كل من السلطان العثماني عبد الحميد عند افتتاحه وملك المغرب محمد السادس وملك الأردن عبدالله الثاني وملك ماليزيا وغيرهم من المشاهير.
وأكد موفق بكداش ابن حمدي أن والده أرسل عمالا من محله ليعلموا الايطاليين عام 1898 صنع البوظة حيث انتقلت هذه المهنة إلى فرنسا وألمانيا وروسيا حيث كانت البوظة تصنع يدويا ثم تم تصميم أول مجمدة للبوظة في محل والده عام 1930 عندما دخلت الكهرباء دمشق .
وكانت مكونات البوظة بداية توضع في أوان نحاسية ضخمة، مغلقة ببراميل خشبية ويملأ التجويف بين الخشب والنحاس بالثلج الطبيعي مضافا إليه الملح، مما يمكّن البوظة من المحافظة على قوامها الصلب وبرودتها.
ويتم الحصول على الثلج من قمم الجبال، ويخبأ إلى فصل الصيف في الكهوف والمغارات العميقة وسط عوازل طبيعية من الأعشاب، ثم يحكم إغلاق المغارات لحين الحاجة إلى الثلج، وهكذا تفتح المغارات في الصيف وتؤخذ منها قبل بزوغ الشمس كميات الثلج المطلوبة، وتواصل الأمر على هذا الشكل حتى العام 1936، حين وصلت الطاقة الكهربائية إلى العاصمة دمشق، وظهرت يوم ذاك تجهيزات آلية صنعها أصحاب المهنة بأيديهم.
وما يروى في هذا المجال: «أن مواطنا سوريا من آل الحموي كان يعمل ببيع الفطائر في محله في مدينة سانت لويس الأميركية، وقبيل افتتاح المعرض الدولي فيها عام 1904، حصل على ترخيص لبيع الزلابية: وهي كعكة فارسية رقيقة تقدم مع السكر في أطباق صغيرة، ومع الأيام الأولى لافتتاح المعرض، وكان الصيف حاراً، راح البائع يعبئ الزلابية الساخنة في أوراق لفها على شكل قمع، حتى إذا بردت أضاف إليها ملعقة من البوظة، وحقق الابتكار الطريف نجاحا كبيراً، وأطلق عليه الناس «قمع كريم» المعروف اليوم باسم «بوري البوظة».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.kaseoon.yoo7.com
 
دمشق اول مدينة بالعالم تباع بها البوظة بالعالم ...., السوريون أهدوا البوظة للعالم واستطاعوا حل مشكلة التبريد في الصيف‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة قاسيون لأتحاد شبيبة الثورة :: سوريا :: الفلكلور الشعبي السوري-
انتقل الى: